دولية

مواطن ألماني متهم بالضلوع في إعدامات نفذها داعش

برلين- وكالات

وجه كبير ممثلي الادعاء في ألمانيا اتهاما لشاب ألماني بالقتل والانتماء لجماعة إرهابية وارتكاب جرائم حرب، لدوره في إعدام ستة ممن احتجزهم “داعش” في سوريا.

ويحتجز الألماني (28 عاما) – ويدعى هاري إس.- منذ عودته إلى ألمانيا في يوليو/تموز 2015 بعدما قال مدعون: إنه شارك في عمليات إعدام بمدينة تدمر السورية الأثرية.
وقالت متحدثة باسم مكتب المدعي الاتحادي بمدينة كارلسروهه: إن الشاب سافر إلى سوريا مطلع العام 2015 للانضمام إلى التنظيم.
وأضافت، في بيان: “في منتصف يونيو 2015، قتل أعضاء في داعش ستة محتجزين بالرصاص في سوق بمدينة تدمر السورية. نقل المتهم الذي كان مسلحا بمسدس أحد المحتجزين بنفسه إلى مكان الإعدام ومنع آخرين من الهرب”.
وفي العام الماضي، حكم على المتهم بالسجن ثلاث سنوات بعد أن أدانته محكمة إقليمية بالانتماء لتنظيم إرهابي أجنبي وانتهاك قوانين أسلحة الحرب.
وغادر ما يقدر بنحو 820 شخصا ألمانيا للقتال إلى جانب الإرهابيين في سوريا، وغيرها من مناطق الصراع بالشرق الأوسط.
وبحسب تقرير أعده منسق الاتحاد الأوروبي لقضايا الإرهاب، جيل دو كيرشوف، مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، فثمة ما بين 2000 و2500 أوروبي في ساحات القتال في سوريا والعراق.
وذكر التقرير أن هذه الظاهرة تشكل تهديدا أمنيا لدول الاتحاد الأوروبي، في حال عودتهم، مضيفا أن من إجمالي المقاتلين الأجانب الأوروبيين، هناك نحو 15 إلى 20 بالمئة لقوا مصرعهم، و30 إلى 35 بالمئة عادوا إلى بلدانهم، وحوالي 50 بالمئة لا يزالون في سوريا والعراق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *