العدد 21884 25 مارس 2017 م أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي

اخر الاخبار:

(هدف) يؤكد على زيادة فرص عمل المرأة

0 تعليق 94 مشاهدة
شارك عبر واتساب

الدمام-حمود الزهراني

استعرض مدير عام فرع صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” بالمنطقة الشرقية، محمد بن دخيل الله آل علي، عددا من البرامج التي يُقدمها صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” لأجل توظيف وتدريب القوى العاملة الوطنية في القطاع الخاص،

وقال آل علي خلال لقاء نظمته غرفة الشرقية بحضور رئيس الغرفة، عبد الرحمن بن صالح العطيشان، والأمين العام، عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، وعدد من رجال أعمال المنطقة الشرقية والمهتمين والمتخصصين بمقر غرفة الشرقية الرئيسي إن رؤية الصندوق هي قوى عاملة وطنية منتجة و مستقرة و أن رسالة الصندوق تهدف إلى تنمية القوى العاملة الوطنية ورفع قدرتها التنافسية لتوظيفها في القطاع الخاص عبّر دعم برامج تدريب وتأهيل وتوظيف متخصصة ومتميزة تُلبي احتياجات المستفيدين من خلال كوادر بشرية مؤهلة ونظم معلومات متطورة ومنهجية معرفية وبحثية متكاملة.
وعدّد آل علي، بعض البرامج التي يقدمها الصندوق لأجل تدريب وتوظيف القوة العاملة الوطنية من الشباب والشابات في القطاع الخاص، مثل: برنامج التدريب المرتبط بالتوظيف و الذي يهدف إلى توظيف الباحثين عن العمل في منشآت القطاع الخاص بموجب عقود عمل من خلال التوظيف المباشر و آلية دعم التدريب الخارجي لغير المؤهلين. و كذلك برنامج الدعم الإضافي للأجور و التي يساهم الصندوق عبر هذا البرنامج في دعم رواتب الموظفين الجدد في المنشآت الواقعة في النطاقين البلاتيني و الأخضر و كذلك المنشآت الخضراء الصغيرة جداً (9 موظفين فأقل)، لمدة تصل إلى 4 سنوات و رفع سقف دعم الراتب الشهري إلى حد يصل إلى 4000 أربعة آلاف ريال شهرياً.

كما تتطرق آل علي إلى مساهمة الصندوق في زيادة فرص توظيف عمل المرأة في القطاع الخاص من خلال عدد من البرامج التي تهدف إلى زيادة هذه الفرص و بما يعمل على إستقرار المرأة العاملة. و من هذه البرامج برنامج (العمل عن بُعد) و الذي يهدف إلى الإستفادة من التقنية الحديثة و الوسائل المتاحة الأخرى من قبل منشآت القطاع الخاص في توظيف المرأة و الأشخاص ذوي الإعاقة و زيادة فرص الإستفادة من هذه الطاقات بالعمل عن بعد دون الحاجة إلى عناء التنقل. و كذلك برنامج دعم عمل المرأة في منشآت القطاع الخاص من خلال برامج التدريب و التوظيف و الذي قد يصل الدعم فيه إلى 3 سنوات في مجالات معينة مثل محلات بيع المستلزمات النسائية و عمل المرأة في المصانع و بما يتوافق مع الضوابط المنظمة لذلك.

حوافز
وفي نطاق الحوافز التي يقدمها الصندوق لطالبي العمل لتحفيزهم للبقاء على رأس العمل لدى المنشأة، أشار آل علي إلى حافز الاستقرار الوظيفي و التدريبي هو حافز موجه للموظفين المستقرين لدى نفس المنشأة بعد مضي سنة من التوظيف لديها حيث يقدم الصندوق حافز مادي للموظف يعادل راتب شهر بما لا يتجاوز 4000 ريال و برنامج تدريبي لا تزيد تكلفته 5000 ريال للسنة الأولى و في حال إكمال الموظف سنتين من العمل لدى نفس المنشأة يُمنح الموظف راتب شهرين لا يتجاوز 8000 ريال و برنامج تدريبي لا تزيد تكلفته عن 10000 ريال شريطة أن يكون الموظف على رأس العمل لدى نفس المنشأة حال صرف هذه الحوافز.

التصنيف: محليات

التعليقات

اضف تعليق