الأرشيف محليات

وزير الداخلية يعزي الرقيب عواجي في وفاة ستة من أبنائه وبناته ويقدم مساعدة مالية لوالد الشهراني

الرياض – واس ..

قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية بزيارة عزاء ومواساة للرقيب غالب بن طيب عواجي أحد منسوبي قوات الأمن الخاصة, وذلك إثر تعرض منزله لحريق نتج عنه وفاة ستة من أبنائه وبناته وإصابة ستة آخرين من أفراد عائلته بمدينة الرياض.
وأعرب سمو وزير الداخلية في زيارته عن تعازيه للرقيب غالب وذويه، سائلاً الله عز وجل أن يتغمد المتوفين برحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، كما تمنى سموه أن يمن الله على المصابين بالشفاء العاجل.
من جانبه أكد الرقيب غالب عواجي أن هذه اللفتة الإنسانية الغير مستغربة من سمو الأمير محمد بن نايف سيكون لها الأثر الكبير في تجاوز محنته, معبراً عن شكره وتقديره على توجيهات سموه الكريم بتوفير مسكن بديل بجميع تجهيزاته له ولأسرته، ومساندتهم بمساعدة مالية فورية، ورعايته الكريمة للمصابين من أبناءه ونقل من تقتضي حالته منهم للعلاج بالمستشفى المتخصص بها داخل المملكة أو خارجها، سائلاً الله عز وجل أن يجعل ذلك في ميزان حسناته وأن يحفظه من كل مكروه.
من جهة أخرى قدم سمو وزير الداخلية مساعدة مالية مقدارها مائة ألف ريال لأسرة المتوفى العريف فايز محمد ظافر الشهراني أحد منسوبي مرور بيشة الذي وافته المنية وهو يؤدي واجبه الميداني.
وقام مدير إدارة مرور منطقة عسير العميد عايض بن عبدالله آل دخيل الله بحضور مساعده العقيد عبدالله بن عايض الشهراني اليوم بتسليم الشيك لوالد الفقيد.
ورفع والد العريف الشهراني شكره وتقديره لسمو وزير الداخلية على هذه المبادرة ، مشيرا إلى أن هذا الأمر ليس بمستغرب من ولاة أمرنا – حفظهم الله – لأبنائهم ورعايتهم لهم ، سائلاً المولى القدير أن يجعل ذلك في موازين حسناتهم وأعمالهم.

اضف تعليق