الأرشيف محليات

وزير العمل:لا استثناءات من النظام .. ولا فائدة من دمج العمل والخدمة المدنية

جدة – فيصل سجد ..

*أوضح وزير العمل في برنامج تلفزيوني عن أن هناك تحدياً لإعادة سوق العمل بشكل حقيقي، وأنه يجب أن يكون هناك استثمار في التقنية وتغيير طبيعة الوظائف في السوق.
وقال معاليه:”ليس لدينا وظيفة جاهزة لكل خريج من برنامج الملك عبدالله للإبتعاث وفي كل دولة توجد هناك بطالة”.
*وإجابة على سؤال عن دمج وزارة العمل بوزارة الخدمة المدنية لحل مشكلة البطالة قال فقيه:”إن الدمج لا يحل المشكلة وليس حلاً”.
*وفي معرض سؤال مقدم البرناج عن إتفاع نسبة التوطين قال:إن التوطين الوهمي يأتي بتنمر المواطن الذي لا يريد أن يعمل وأنهم تخلوا عن حقهم في التوظيف، والإدعاء أن كل السعوديين غير صالحين للعمل إدعاء ظالم,والمواطن الذي يتآمر على وطنه هو بالأصل متنمر على نفسه وحقه في العيش والعمل.
*وعن القطاعات التي تسيطر عليها بعض الجاليات كالباكستانية والبنجلاديشية والأفغانية ستستمر إلا إذا أوقفنا التستر والتزوير وتضليل الرأي العام والمجتمع.
*إن المهلة التصحيحية صححت أوضاع قرابة مليونين وان العمل في غير مهنة الشخص يترتب عليه إجراءات قانونية.
*ذكر وزير العمل أن الموقع الإلكتروني لوزارة العمل يتيح للمواطن إصدار التأشيرة وهو في بيته.
*وعن مخرجات المعهد الفني للتدريب التقني ذكر أنهم غير راضين عنها رغم أنه وفي خلال الخمس سنوات الماضية 90% من الطلاب إلتحقوا بسوق العمل و10% مسجلون في حافز.
*عرج أيضا على نظام الأجور وهو نظام يحمي العامل وهو بلا شك من أخلاق المسلم وأنه في حال لم تدفع رواتب العاملين لأي سبب من الأسباب توقف خدمات الشركات وينقل العاملون بدون موافقتهم وهذا بدءا في الشركات الكبيرة فالصغيرة.
*عند سؤال المقدم للوزير عن أنه جزء من مشروع تغريبي في السعودية أجاب:
أنه مؤتمن على خدمة من يريد أن يعمل سواء كان رجلاً أم إمرأة ومن لا ترغب لا تٌغصب.
وبيئة العمل لها ضوابط أما التحرشات فهذه ليست مسؤولية وزارة العمل فقط بل مسؤولية المجتمع بشكل عام.
*سؤال الشارع: ماذا عن إلغاء الرسوم عن شركتي سعودي أوجيه وبن لادن أجاب فقيه:”إن النظام والقانون يطبق على الجميع، لايستثنى أحد وهناك ربط بين عدة وزارات ولا يمكن أن يعفى أحد وهذا بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين”.
*وعن مسؤوليته الأخلاقية عن كارثة سيول جدة إبان عهده أميناً لمحافظة جدة أجاب معاليه:
“إن قرار تعييني وزيراً للعمل كان قبل الكارثة وأبلغت بإتصال هاتفي من قبل الديوان الملكي لكن تأخر ذلك بسبب التحقيقات والإنتهاء منها”.
*أخيرا أصعب تحدي هو مواصلة المسيرة والمحافظة على ما تم إنجازه في وزارة العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *