الأخيرة

ياباني يرفض الكلام مع زوجته 20 عاماً

طوكيو ــ وكالات

أخيرا قرر زوج ياباني التحدث مع زوجته لأول مرة بعد عشرين عاماً من الصمت المتواصل، واستخدام لغة الإشارة للتفاهم معها.

وقد فعل ذلك بعد أن غضب لأمر ما امتنع عن التطرق له طوال عقدين من الزمان؛ بحسب صحيفة “مترو” البريطانية، إلى أن كشفه مؤخرا.

واستمر الزوج أوتو كاتاياما على هذا الوضع يعيش مع زوجته “يومي”، وفشلت كل محاولاتها في جعله يتحدث إليها.
وبرغم أنها كانت تقابل صمته بالانفعال أو الطنطنة، إلا أن ذلك لم يحرك ساكنا في جدار الصمت.

وذكر بأن سبب صمته الطويل يتعلق بنوع من الغيرة من الأطفال، الذين كانوا يجدون الاهتمام أكثر منه، من قبل الزوجة أمهم، وقال: “كان ذلك يشعرني بالاستياء”.

اضف تعليق