ملامح صبح

‏ثمن الحلم

شعر- د. محمد الرفيدي

لو زلزلت بأقدامها خضر الحظوظ أقدارنا
ماكفكفت بعض الجروح أيدينا بشموسها
ياما طفينا من حيانا في حيانا نارنا
وياما نخينا فى النفوس الواطيات نفوسها
والا أصبح ان أرخص ثمن للحلم دفع أسرارنا
لاوالله الا ما أبخل قلوب بقاها فلوسها
الله ولابعض الوجيه اللي تسوم ف عارنا
حنا رضينا التاليه لي صار ود ضروسها
يطول فينا الصبر لين إنه يشيخ إصرارنا
ونكيد بنت الياس لين انها تمل جلوسها
عشنا على عز الكفاف..مثمنين أعمارنا
ونموت بس نعيش تقرانا الصغار دروسها
ماقد رضخنا للنوازل..ماتهز اكبارنا
دايم تجي هاماتنا فوق المحن وندوسها
ومن طبعنا لي هز دولاب الليال أشوارنا
مانرتكي إلا عالعظيم اللي يوطي روسها

اضف تعليق