الرياضة

3 ضربات تضرب المنتخب المغربي قبل الأمم الأ فريقية

الرباط- وكالات

تضخمت المشاكل على الفرنسي هرفي رينارد مدرب منتخب المغرب لكرة القدم، في خضم الاستعداد للمشاركة في كأس أمم أفريقيا لكرة القدم بالجابون 2017 التي ستنطلق بعد أيام قليلة.

ووقع منتخب الأسود في المجموعة الثالثة، مع كوت ديفوار والكونجو الديموقراطية وتوجو. ويسود الشارع الكروي قلق كبير بسبب المشاكل التي وجدها منتخب المغرب وهو يُعد العدة قبل انطلاق المونديال الأفريقي، فقد تلقى هرفي رينارد ضربة موجعة بعدما تأكد غياب لاعبين اثنين، كان يعول عليهما كثيرا في المنافسة الأفريقية، ويخشى أن يترك غيابهما فراغا كبيرا بالمنتخب.

ويتعلق الأمر بيونس بلهندة نجم نيس الفرنسي المصاب في أصابع القدم، أما اللاعب الثاني فهو المهاجم أسامة طنان لاعب سانت اتيان الفرنسي، الذي تأكد رسميا غيابه، حيث أعلن طبيب منتخب المغرب عبدالرزاق هفتي إصابة اللاعب بعد الكشف الذي خضع له في معسكر الإمارات.وأيضا الإصابة التي تعرض لها نور الدين أمرابط في الركبة مع ناديه واتفورد أمام توتنهام في الدوري الإنجليزي، ولم يكمل المباراة، وكذلك اسماعيل الحداد الذي مازال يشكو من الإصابة، ولم يشارك في المباريات الأخيرة مع فريقه، ومع ذلك استدعاه رينارد. كما تعرض البرنامج الذي وضعه رينارد استعدادا للمنافسة الإفريقية لارتباك، بعدما ألغيت ودية إيران، حيث كان مقررا أن تجرى بالإمارات إلى جانب الودية الثانية أمام فنلندا.

اضف تعليق