الرياضة

4 نجوم يحاصرهم مستقبل مجهول

إعداد- محمود العوضي

ي وقت يشهد فيه سوق الانتقالات الصيفي بالمملكة نشاطًا كبيرًا، لا يزال هناك بعض النجوم، لم يُعرف مصيرهم حتى الآن، ويبدو تسويقهم صعبًا؛ بالرغم من أسمائهم الرنانة. ويتشوق الجمهور، لمعرفة الوجهة الجديدة لهؤلاء النجوم خلال الأيام المقبلة، التي قد تشهد مفاجآت غير متوقعة، كما حدث بالأمس القريب؛ حين انضم المخضرم حسن معاذ نجم الشباب والمنتخب، إلى نادي الفيحاء، ضيف الممتاز الجديد.

وهؤلاءالنجوم هم:
حسين عبدالغني اللاعب المحلي الأكبر عمرًا في الملاعب السعودية حاليًا، يرفض الاستسلام للاعتزال عقب انفصاله عن النصر، ولا يزال يبحث عن فرصة جديدة، غالبًا ستكون الأخيرة في مسيرته العريضة. ولكن لم تظهر أي بوادر حتى الآن عن اهتمام أي نادٍ بالتعاقد مع عبد الغني، 40 عامًا، الذي كان يتوقع اتجاهه إلى الدوري القطري، قبل أن تتعقد الأمور، ويصبح مستقبل اللاعب مجهولًا.

ناصر الشمراني
خرج “الزلزال” من حسابات الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني للهلال، وبات رحيله عن بطل ثنائية الدوري وكأس الملك، حتميًا، إذا ما أراد الاستمرار ضمن اهتمامات الهولندي بيرت فان مارفيك مدرب المنتخب. وتشير التقارير المختلفة إلى أن ناديي الفيحاء، والشباب هما الأقرب للحصول على خدمات اللاعب، إلا أن الحديث عن ذلك خفت كثيرًا خلال الأسبوعين الأخيرين، ما أضفى المزيد من الغموض حول مستقبل اللاعب الكبير.

 

نايف هزازي
وقع هزازي، 28 عامًا، مخالصة مالية نهائية مع نادي النصر، وتوقع الجميع أن يكون قد أتم اتفاقه حينها مع نادٍ آخر، إلا أنه بعد مرور شهر على تلك الخطوة، لم يحدث أي جديد في موقف اللاعب. ويواجه المهاجم الدولي مشكلة في قلة الخيارات بعد رحيله عن النصر، حيث لا يملك ناديه السابق الاتحاد فرصة في استعادته، بسبب منعه من التسجيل، ولا يبدو الهلال في حاجة إلى مهاجم إضافي، كما لا يمكن للشباب حاليًا أن يتحمل صفقة لاعب بحجم هزازي، الذي بدوره يمنعه الانتماء للاتحاد من التفكير في الأهلي.

خالد شراحيلي
لجأ الهلال لإعارة حارسه خالد شراحيلي، إلى الرائد، في يناير الماضي؛ رغبة في التخلص من مشاكله، وفي المقابل كانت الصفقة بمثابة إحياء لمسيرة الحارس، بعد أن أُبعد طويلًا عن الفريق لعدم انضباطه، وعدم الترحيب به؛ سواء من قبل الإدارة، أو المدرب. كل شيء كان يمضي حسب ما هو مخطط له، حيث بدأ الحارس البالغ من العمر 30 عامًا، في العودة تدريجيًا لمستواه مع الرائد، قبل أن يتعرض لإصابة بالغة بقطع في الرباط الصليبي، أنهت كل الخطط، ليعاود أدراجه إلى الهلال.

وبالنظر إلى الوضع الحالي في الهلال، تبدو فرصة الحارس في الاستمرار بين صفوفه شبه مستحيلة، حيث لعب عبد الله المعيوف أساسيًا طيلة الموسم الماضي، ويتوقع أن يجلس خلال الموسم المقبل بديلًا للعماني علي الحبسي، فضلًا عن تواجد فهد الثنيان كحارس ثالث، وبالتالي على شراحيلي البحث عن فريق جديد في أسرع وقت ممكن.

اضف تعليق