اقتصاد

أسعار النفط تتعافى بفعل تخفيضات في الانتاج السعودي

صعدت أسعار النفط في جلسة متقلبة مدعومة بأنباء بأن السعودية خفضت انتاجها النفطي للوفاء بإتفاق أوبك لخفض الانتاج بعد أن كانت هبطت بفعل بيانات أظهرت زيادة ضخمة مفاجئة في مخزونات البنزين ونواتج التقطير الأمريكية.

وقال مصدر خليجي مطلع إن السعودية خفضت انتاجها النفطي في يناير كانون الثاني

بما لا يقل عن 486 ألف برميل إلى 10.058 مليون برميل يوميا منفذة بشكل كامل اتفاق منظمة أوبك لخفض الإنتاج.

وفي أواخر نوفمبر تشرين الثاني اتفقت أوبك على تخفيضات انتاجية

تسري في النصف الأول من 2017 بهدف كبح تخمة في المعروض العالمي من الخام.

ومن ناحية أخرى أظهر مسح لرويترز أن إنتاج أوبك هبط 200 ألف برميل يوميا في ديسمبر كانون الأول

بقيادة نيجيريا والسعودية.

وقالت مصادر إن أرامكو بدأت محادثات مع العملاء في أرجاء العالم حول تخفيضات محتملة

تتراوح من 3 إلى 7 % في شحنات الخام لشهر فبراير في إطار سعيها لتنفيذ الاتفاق

لكبح الإنتاج العالمي من النفط.

وعزز ذلك أسعار النفط التي كانت تراجعت بعد أن أعلنت الحكومة الأمريكية

عن زيادة كبيرة في مخزونات البنزين والمشتقات الوسيطة.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول

مرتفعة 43 سنتا أو ما يعادل 0.76 % لتسجل عند التسوية 56.89 دولار للبرميل

بعد أن تراوحت في نطاق من 56.01 دولار إلى 57.35 دولار.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 50 سنتا أو 0.49 %

لتبلغ عند التسوية 53.76 دولار للبرميل بعد أن تراوحت في نطاق من 52.79 دولار إلى 54.12 دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *