التقنية

غوغل تنهي مشروع تيتان لطائرات الإنترنت المسيرة

أعلنت شركة “إكس” التابعة لغوغل إنهاء “مشروع تيتان”، وهو برنامجها للطائرات المسيرة التي تعمل بالطاقة الشمسية والهادف لتوفير الإنترنت للمستخدمين في المناطق النائية من العالم، مع توزيع أعضاء الفريق على مشاريع أخرى، وفقا لما نقله موقع “بيزنس إنسايدر” الإخباري عن متحدثة باسم الشركة.

وكانت غوغل أعلنت منتصف أبريل 2014 شراء شركة “تيتان إيروسبيس” المتخصصة في صناعة الطائرات من دون طيار

في محاولة منها لدعم مبادرتها الخاصة بتوفير الإنترنت في الأماكن النائية في العالم

ومنافسة شركة فيسبوك التي تملك مشروعا مشابها.

وقالت غوغل وقتئذ إن فريق العمل الخاص بشركة “تيتان إيروسبيس” سينتقل للعمل مع فريقها القائم

على “مشروع لون” الذي تستخدم فيه الشركة مناطيد هوائية لبث إشارات الإنترنت فوق الأماكن النائية

أو التي لا تصلها خدمات الإنترنت.

وتشتهر شركة “تيتان إيروسبيس” بتطوير طائرات من دون طيار تعمل بالطاقة الشمسية قادرة على التحليق

على ارتفاع مقارب للغلاف الجوي على نحو متواصل لأيام دون الحاجة لتكرار هبوطها.

وعندما أعيد تنظيم غوغل في 2015 لتصبح جزءا من شركة كبرى هي ألفابت

أُدرجت تيتان تحت إدارة قسم “إكس”، ثم جمعت لاحقا مع “مشروع وينج”

وهو قسم تابع لـ”إكس” يعمل على تطوير الطائرات المسيرة المخصصة لتسليم البضائع.

ونقل موقع “بيزنس إنسايدر” عن المتحدثة باسم “إكس” جالكين ميلر أن الشركة ستركز بدلا من ذلك على “مشروع لون”

لتوفير خدمة الإنترنت من السماء، مضيفة أن بعض موظفي المشروع أعيد توزيعهم على أقسام أخرى

ضمن “إكس” بما في ذلك مشروع لون.

ويعتقد أن نهاية مشروع تيتان تمثل أحدث مثال على محاولة ألفابت تقليص طموحها

والتركيز على مشاريع أخرى تؤمن بأنها تولّد فرص نمو، ففي خريف 2016

أوقفت ألفابت خطط التوسع المستقبلية لشركة الإنترنت المنزلي “غوغل فايبر”

حتى إن البعض تكهن بأنه قد ينتهي الأمر ببيعها.

اضف تعليق