اقتصاد

صعود طفيف للنفط بفعل خفض إنتاج السعودية

ارتفعت أسعار النفط ارتفاعا طفيفا اليوم الجمعة مدعومة بتقارير عن تفاصيل تخفيضات إنتاج أوبك لكن السوق تأثرت سلبا رغم ذلك باستمرار الشكوك إزاء التزام المنظمة بأهداف تقليص المعروض.

وفي الساعة 0632 بتوقيت جرينتش كانت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت عند 56.04 دولار

بزيادة ثلاثة سنتات عن الإقفال السابق.

وزادت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط ثلاثة سنتات أيضا إلى 53.04 دولار للبرميل.

وقال المتعاملون إن واردات الخام الصينية التي سجلت مستوى قياسيا عند 8.56 مليون برميل يوميا

في ديسمبر رفعت الأسعار أيضا مع توقع استمرار نمو الشحنات في 2017.

لكن صادرات الصين من المنتجات النفطية المكررة ارتفعت نحو 25 بالمئة على أساس سنوي

في الشهر الماضي لتصل إلى مستوى قياسي عند 5.35 مليون طن متجاوزة بكثير المستوى

القياسي السابق 4.85 مليون طن المسجل في نوفمبر وهو مؤشر على إنتاج زائد من شركات التكرير

قد لا تستطيع حتى الصين العطشى للوقود استيعابه.

على صعيد المعروض تعززت الأسواق بتصريحات من السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم

جاء فيها أن إنتاجها نزل عن عشرة ملايين برميل يوميا للمرة الأولى منذ أوائل 2015.

يعني ذلك أن المملكة خفضت الإنتاج بأكثر من هدفها البالغ 486 ألف برميل يوميا

الذي قبلت به في إطار اتفاق لكبح تراجع أسعار النفط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *