محليات

“هيومن رايتس” تتهم الميليشيات الانقلابية في اليمن باستخدام ألغام محظورة

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية اليوم، ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية باستخدام ألغام محظورة في اليمن، ما تسبب بمقتل وتشويه مئات المدنيين، وإعاقة عودة نازحين إلى منازلهم.

وأكدت المنظمة، إن الميليشيا الحوثية وحلفاءها، استخدموا ألغاما أرضية مضادة للأفراد في ست محافظات على الأقل منذ أن بدأ التحالف العربي عملياته باليمن في مارس 2015.

وأوضحت أن، اليمن حظر الألغام المضادة للأفراد منذ قرابة عقدين من الزمن، لكن الميليشيا الإنقلابية  خرقت هذا الحظر، وتسببت في قتل وتشويه مئات المدنيين وتعطيل الحياة المدنية في المناطق المتضررة وإعاقة “العودة الآمنة لالاف المدنيين النازحين إلى منازلهم.

واعتبرت المنظمة، استخدام الانقلابيين للألغام الأرضية المضادة للأفراد انتهاكاً لقوانين الحرب، والأفراد المتورطون يرتكبون جرائم حرب.

ودعت هيومن رايتس ووتش، ميليشيا الحوثي إلى اتخاذ خطوات فورية لضمان التوقف عن استخدام الألغام المضادة للأفراد، وتدميرها، وإنزال العقاب المناسب بكل من يستخدم هذه الأسلحة العشوائية.

اضف تعليق