أزمة الأهلي وزيف الأقنعة

• علي بركات

في عالم الرياضة.. الأزمات شيء متوقع حدوثه؛ نتيجة خلل إداري تنظيمي، أو مالي، فتؤدي إلى حدوث هزة عنيف، بالتذبذب بالنتائج، مما يفقد الكيان قوته، وتماسكه، فيواجه عاصفة “جماهيرية ” قوية….ولنا بما حدث للأهلي من “أزمة” فجائية “مفتعلة” خير دليل.

ففي علم إدارة الأزمات لابد لأي إدارة أن تضع باعتبارها “المخاطر” وكيفية درء هذه المخاطر، فلا تنتظر أن تتفاقم “الأزمة” لتصبح ” أزمات”..
وكما للأزمات من مخاطر، فلها جانب إيجابي كبير، بكشف مكامن الخلل، وسرعة معالجتها…!!!

(أزمة) النادي الأهلي غير كل الأزمات …فقد كشفت (أقنعة) وكشفت بطلان وضعف (مطالب) سابقة…
فمن كان ينادي بترك فرصة للآخرين غير الرمز الخالد، اكتشفوا أنه لولا الله- سبحانه – ثم خالد بن عبدالله لأصبح وضع الأهلي، وخاصة (المالي) مثقلا بالديون..لا تعاقدات، ولا رواتب، ولا حتى مدربين …!!

فأـزمة (ريبروف) وعجز الإدارة الحالية عن فك الارتباط به ..(شاهد عيان)..
تأخر الرواتب مثال آخر…

بل طغت على السطح أزمة (الزييدي)، وتهديد لجنة الاحتراف للأهلي بخصم النقاط؛ لعجزهم عن سداد مبلغ مليون، ومئتي ألف لوكيل اللاعب…!!

وتولد من رحم هذه الأزمة أزمة (أخرى) أنها الصداع (المزمن) بالأهلي(السماسره).. فالمعلوم لدي أن الأهلي خسر في صفقة الزبيدي (رايح جاي) مابين إعارة، ثم تعاقد قرابة 36مليونا، ما يعادل عقد (الرعاية) في مشهد (سمسري) ماشفش حاجة..

والكارثة العظمى أن من تآمر على فلوس الأهلي (أهله) والعمولة دفعت لهذا المكتب (السمسري)، وسط تجاهل وكيل اللاعب (المزيني) ..

فأصبح المشجع الأهلاوي لسان حاله يقول :
جزى الله الشدائد عرفتني .. صديقي من عدوي..!!
فلوبي (السماسرة) الدينصوري الضارب بالأهلي منذ عقود بدأ يتكشف…!!

والمنادين بابتعاد (الرمز) عن الأهلي عرفوا قيمته الآن ..!!
بل عضوا الدأنامل لابتعاده…!!
فمن كان يلبي نداءاتهم وطلباتهم توارى ..وأصبح المشجع الأهلاوي يترقب كل يوم (شكوى)، والوجل يكسو وجهه؛ خوفا من تسرب نجوم الفريق.. !!

أزمة الأهلي كشفت (خصوم) الأهلي؛ سواء من (أهله) أم من المتربصين به ريب (المنون)…!!
أزمة الأهلي كشفت الجمهور للجمهور، فمن كان يتغنى برموز (الفلاشات) أصبح اليوم شاتما لهم…!!
أزمة الأهلي كشفت (معدن) بعض لاعبي الأهلي …!!

وإن كان معدن (المحترف) عمر السومة (ذهبا) وأصيلا…
وظهوره بعد سلسلة إشاعات ليقول: (أنا للأهلي) قدوة لمن أسس مكتب (سمسرة)، وهو يمثل الأهلي ..!!
ومن كان يماطل بتجديد عقده طمعا بكرم وتضحيات (الرمز) …!!

شكرا (أزمة الأهلي) ..
فالأقنعة سقطت …!! من كان ينافح ثم صمت..ومن كان ينتقد اليوم، أصبح يتغنى بالأطلال ..
ومن كان خلف الستار ينتظر (العمولات) اليوم، يورط (الكيان) ..!!

كنا ننتظر (بطولة آسيا) وأصبحنا ننتظر الرأفة بقرارات لجنة الانضباط، والاحتراف للسماح بالتسجيل، وعدم خصم (النقاط).
الأهلي (خالد) وأثبتت الأيام، والأزمات أن الأهلي بقلب (خالد)، وخالد فقط…!!

ترتيب الأهلي من (الداخل) أهم من أي معالجات (وقتية)
في كل موسم يظهر (حصان) أسود للدوري تراهن عليه…وبدوري هالموسم تظل قضية(العويس) هي الحصان الأسود للدوري…
فهي من ستحسم أمر الدوري، ومنافسة الأهلي بالذات..
للأهلاويين…عدو (صديق)
ولا صديق(عدو).

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *