إلى المقيرن مع التحية

• عمر الحكمي

** المستوى الهزيل الذي قدمه فريق نادي الاتحاد عميد الأندية السعودية والآسيوية خلال المباريات الثلاثة التي استهل بها الموسم الرياضي الجديد أمام الهلال في السوبر وأمام الوصل الإماراتي في البطولة العربية وأمام الشباب في أولى مواجهات العميد في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مستوى يندى له الجبين حيث ظهر الفريق الاتحادي بأداء باهت لا يليق بسمعة وتأريخ وكيان وأمجاد وبطولات وجماهيرية هذا النادي العريق.

** كما ظهر جليا لكل من يفهم كرة قدم أن المدرب دياز (فاشل) بكل ماتعنيه الكلمة، وأن فشله الذريع هو من تسبب في استغناء نادي الهلال عنه بكل سهولة ويسر ودليل على أن من حقق الدوري لنادي الهلال هم نجومه المميزين محترفين أجانب ومحليين ، حيث لم نشاهد حتى الآن خطة مدرب ولم نشاهد تغييرات سليمة ولم نشاهد طريقة لعب مقنعة، كل ماشاهدناه في المواجهات الثلاثة الماضية عبارة عن جلوس هذا المدرب (الكارثة التي حلت على نادي الاتحاد وجماهيره) على دكة الاحتياط ينتظر متى تنتهي المباراة بأداء مخجل ونتيجة مخزية لا تليق باسم نادي الاتحاد الكبير لكي يغادر الدكة بكل برود .

** كما أن إخراجه للنجم التشيلي الكبير فيلانويفا في الشوط الثاني من مباراة الشباب واخراجه للمحترف المغربي المتالق كريم الاحمدي مما تسبب في ضياع الوسط يدل دلالة واضحة ليس فيها أي جدل بأن دياز (مفلس) تدريبيا وليس لديه ما يقدمه ، بل أنه بتغييراته العجيبة هذه كأنه يطلب الإقالة السريعة من رئيس النادي .

** وأتمنى من رئيس نادي الاتحاد الحبيب والخلوق والعاشق لناديه والذي يعمل ليل نهار لتحقيق مايسعد جماهير نادي الاتحاد الوفية أتمنى منه أن يتدارك الوضع السيء الذي يعيشه الفريق حاليا وأن يصدر قرارات تتحلى بالشجاعة والإقدام لإنقاذ الفريق الاتحادي وإنتشاله من هذه الفوضى التي يعيشها الفريق والتي حتما سوف تتسبب في إبعاده عن المنافسة ووضعه في مركز متأخر بين فرق الدوري لايليق بالنادي العميد.

** وأول هذه القرارات وأهمها على الإطلاق التخلص من مستشاري رؤساء النادي السابقين والذين لا يقدمون له النصح الصحيح ، ولا الإستشارة المثمرة بل أنهم يقودونه كرئيس ويقودون فريقه إلى الهاوية، لأنهم لا يريدون له النجاح كرئيس ، ولا يريدون لفريق نادي الاتحاد تحقيق البطولات بل يسعون لإسقاط إدارة نادي الاتحاد كما فعلوا في الإدارات السابقة وهم يعرفون انفسهم جيدا ويعرفون لماذا .

** ثانيا يجب أن يصدر الرئيس نواف المقيرن قرارا بإقالة المدرب دياز على الفور وبدون تردد وتكليف أحد هؤلاء المدربين الوطنيين العاشقين لنادي الاتحاد عبدالله غراب ، حمزة إدريس ، محفوظ حافظ ، محمد العبدلي بتدريب الفريق ريثما يتم التعاقد مع مدرب مميز وناجح ويمتلك سجلا مليئا بالإنجازات يستحق أن يكون مدربا لأعرق الأنديه السعودية .

** ثالثا يجب إلغاء عقود الثلاثي الأجنبي كارليتو وجورمان وفالديفيا والبحث عن نجوم محترفين أجانب مميزين يصنعون الفارق للاتحاد فالنجم المحترف المميز يظهر منذ المواجهة الأولى وتظهر عليه لمسات الإحتراف الفعلي والنجومية المطلقة والأداء الكروي المقنع والمهارات الفردية العالية والرغبة في تقديم أجمل العروض الكروية لإقناع إدارته وجماهيره بأنه نجما لا يشق له غبار والأمثلة كثيرة وأكتفي بفيلانويفا الاتحاد وعمر السومه الأهلي وإداردو الهلال الذين منذ إرتدائهم قمصان فرقهم وهم يقدمون المفيد ويصنعون الفارق الكبير وهذا مالم نشاهده في أداء الثلاثي( الفلتة) المحبط للآمال والحارق لأعصاب جماهير العميد الذين ذكروني بسيكو بمبا وماجاباي يجب إبعادهم على الفور وإلغاء عقودهم والاعتماد على الدماء الشابة في الفريق مثل عبدالرحمن الغامدي وجمال باجنوح وعبدالعزيز العرياني والمخضرم منصور الحربي.

** أكتب هذه الكلمات للرئيس الحبيب العاشق لناديه نواف المقيرن وأرجو منه بإسمي كإعلامي إتحادي أتشرف بإنتمائي لهذا النادي العريق منذ طفولتي ، وبإسم كل إعلامي إتحادي نزيه يهمه ناديه بعيدا عن الإعلاميين المطبلين، والمستشارين المظللين، وبإسم الملايين من عشاق نادي الاتحاد الأوفياء المخلصين أن يتخذ القرارات الثلاثة آنفة الذكر بدون تردد لكي ينقذ فريقه قبل أن تزداد الأمور سوءا حتى يتحقق له ولناديه العريق بعون الله تعالى وتوفيقه النجاح الذي نرجوه ونتمناه.

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *