احذر الإطلاع على كل أسرارك بالتجسس على الواتساب…!

امينة حسني

لا شك أن تطبيق الواتساب يعد من أهم تطبيقات التواصل الاجتماعي المنتشرة حاليًا.

مع تطور الهواتف الذكية أصبح تطبيق الواتساب من أهم تطبيقات المراسلة الفورية الأكثر شعبية في العالم، الذي لا يخلو أي هاتف منه.

ودائما ما تسعى شركة الفيسبوك بعد استحواذها علي تطبيق الواتساب عام 2014 مقابل 19 مليار دولار لتأمينه بأقصى الحدود.

من أجل مواكبة احتياجات وخصوصية المستخدمين التي يبحثون عنها في كل تطبيق يحتاجون إليه.

وبناء عليه حرصت شركة الفيسبوك على تأمين تطبيق الواتساب، الى أقصى الحدود حتى لا يتعرض للاختراق خاصة وأنه يًستخدم من أجل شؤون خاصة كثيرًا.

سواء أن كانت أمور شخصية أو أمور عمل أو تعاملات مالية.

لذلك قررنا اليوم أن نحذرك من تطبيقات وظيفتها الوحيدة هي التجسس عليك من خلال الواتساب، لذلك عليك الحذر منها:

تطبيق MSpy

“يهدفُ التطبيق ظاهريًا للاستخدام القانوني للمراقبة، وهنالك بالتأكيد أسباب مشروعة لتثبيت البرنامج. الشركات، على سبيل المثال، يجب أن يعلموا موظفيهم بأنهم يراقبون هواتف الشركة لأغراضٍ أمنية”

شركةُ ذا نكست ويب

ما يميّز هذا التطبيق هو سهولة استخدامه إضافة الى دعمه لـ17 لغة، مع سرعة تنصيبه في أقل من 3 دقائق.

ويراقب هذا التطبيق حركة الاتصالات والرسائل النصية الواردة والصادرة كافة.

إلى جانب البريد الالكتروني وأرقام الهواتف المسجّلة والتقويم فضلا عن كل التطبيقات المثبتة على الهاتف.

تطبيق Spyera

يعد هذا التطبيق الأفضل في مراقبة المكالمات الواردة والصادرة والرسائل النصيّة، مع إمكانية التنصّت على المكالمات، ورؤية ما يتم كتابته على تطبيقات المحادثات الشهيرة.

تطبيق iKeyMonitor iOS

خطورة هذا التطبيق تكمن في صعوبة اكتشافه، وهو قادر على تسجيل كلمات السر المدخلة على الهاتف.

إضافة الى الإطلاع على الرسائل النصيّة والرسائل ضمن خدمة “واتساب”، إضافة الى تسجيل كل المكالمات.

ويسمح هذا التطبيق الخطير لمستخدمه بالتجسس على كل الهواتف التي تعمل على أنظمة التشغيل الـ Android والـ iPhone بتقنية عالية جداً.

كما يتيح امكانية كشف المكان بواسطة GPS، وتسجيل الصفحات والمواقع التي يتم زيارتها.

ورؤية ما يتم كتابته على تطبيقات المحادثات الشهيرة.

لذلك كن حذر دائما وحاول عمل فلترة لهاتفك كل فترة وإزالة أي تطبيقات لديك غير واضحة، لأن الاطلاع على أسررك هذه الأيام بات أسهل ما يُمكن.

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *