المملكة صمام أمان العروبة

• محمد الجهني

 

كما تفعل وتقول قيادات المملكة العربية السعودية جاء مقال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان سفير المملكة في واشنطن معبرا صادقا هادفا واضعا النقاط على الحروف فيما يتعلق بالشأن الايراني، ذلك ان المملكة المعروفة بالتأني والصبر والحكمة ومداراة الأمور دأبت منذ التأسيس على كسب صداقات العالم دون استثناء،

ونجحت نجاحا مشهودا في تكوين قاعدة الثقة المتبادلة والمحبة القائمة والتعاون المثمر بينها وبين جميع دول العالم عدا داعمي الإرهاب ضامري الشر للإنسانية جمعاء وفي مقدمة هؤلاء ملالي طهران معلني تصدير ثورة الفوضى وتمزيق الشعوب عبدة الولي الفقيه، اضافة الى من سار في ركابهم من صغار القوم المتربصين بالأمة العربية ليل نهار المسخرين موارد الشعوب لتفتيت الأمة بهدف تحقيق أحلام ابليس بالجنة.

لم يكن حديث صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان سفير المملكة في واشنطن عبر مقال نشر في صحيفتي عرب نيوز والشرق الأوسط الا تجسيدا لما في صدور ابناء الأمة الاسلامية جمعاء حيال الشر الايراني المتوثب على الحد الشرقي للأمة العربية بدوافع نتنة لم يشهد لها العالم مثيلا بعد ان باءت كل المحاولات الرامية لحسن الجوار بالفشل الذريع تحت سياط الكراهية والأطماع التوسعية الفارسية التي اضحت جلية بل اصبحت محل فخر ملالي عشعش الجهل في أدمغتهم حتى باتوا يتباهون زورا بالقدرة على اخضاع بعض العواصم العربية للمد الفارسي المأمول متناسين بأن دون ذلك خرط القتاد وبالأصح الأوضح دون ذلك المملكة العربية السعودية الحريصة على الأمة العربية وسيادتها، فالمملكة صمام الأمان .. تقول وتطول.

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *