باوزا والأخضر.. ياصابت أو خابت !

• ياسر النهدي

في كل دول العالم المثقفة كروياً، والتي تتطلع إلى تكوين منتخب لديه القوة والتجانس للارتقاء بمستوى لعبة كرة القدم عالمياً، لا تجد في قاموس الجهاز الفني القائم على منتخباتها طريقة” ياصابت أو خابت” !

*صحيح… اليوم بات الشح الهجومي هاجسًا كبيًرا في أروقة الأندية السعودية، بعد افتقاد العديد من المهاجمين السعوديين فرصة تمثيل الفريق كأساسي، بعد دخول الستة الأجانب في الأنديةـ والجميع تعاقد مع مهاجمين أجانب، ولكن ذلك لا يعفي الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب الأرجنتيني باوزا، بالثبات على قائمة المهاجمين أصحاب الخبرة، الذين كتبوا أسماءهم في سجل التأهل للمونديال؛ سواء السهلاوي، أو هزازي، أوالشمراني، حتى في حالة هبوط مستواهم مع أنديتهم !

*اليوم بعد ظهور أسماء لم تلعب بالأساس مع أنديتها؛ سواء مهند عسيري، الذي شارك دقائق لا تذكر مع الأهلي، أو مختار فلاتة، الذي لم يشارك حتى اللحظة مع الهلال، ويتم ضمهما في قائمة منتخبنا الوطني؛ استعدادًا لكأس العالم على حساب لاعبين لديهم خبرة ومشاركة أكبر؛ سواء مع أنديتهم أو المنتخب الأول، يضع أكثر من علامة استفهام حول فكر المدرب باوزا،

الذي ربما ضمهما لسببين؛ إما أن يدق ناقوس الخطر للثلاثي المستبعد ..لاستعادة مستوياتهم، أو أنه يلعب بطريقة” يا صابت أو خابت”.. ومنتخبنا في هذا الوقت تحديداً ليس مكانا للتجارب.. والبطولة القادمة لا تقبل أنصاف الحلول؛ لأنها تسجل باسم وتاريخ وطن !
تويتر
@yaseralnahdi

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *