تركي آل الشيخ قلب الرياضي وفكره

• عمر الحكمي

** مع كل يوم يمضي على تربع معالي المستشار تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ على عرش الرياضة السعودية كرئيس لهيئة الرياضة السعودية يسعدنا هذا الرجل القيادي باهتمامه الكبير المنقطع النظير بكل مايتعلق بالرياضة سعيا منه لتقديم أجمل مايمكن تقديمه للمشجع الرياضي ولكل مهتم بدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وكأنه يسكن قلب كل رياضي ويعيش في فكر كل رياضي وهذا إن دل على شيء إنما يدل على مايتمتع به معالي المستشار تركي آل الشيخ من حس مرهف ونظرة ثاقبة وشعور بحجم المسؤلية الملقاة على عاتقه كأعلى سلطة رياضية في مملكتنا الحبيبة .

** ولعلني لا أبالغ إن قلت إن الملايين من الرياضيين الذين شاهدوا مواجهات الجولة الأولى من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين قد انزعجوا كثيرا من سوء اختيار المعلقين الرياضيين للمباريات والذين – مع احترامي الشديد لهم – لاتتواكب إمكاناتهم مع حجم دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وأنا حقيقة شاهدت مباراتي الاتحاد أمام الشباب في الرياض ومباراة الأهلي والتعاون في جدة من خلال الشاشة الفضية وشعرت كإعلامي رياضي بالخجل الشديد لما وصل إليه تلفزيوننا العزيز من تراجع في مجال التعليق على المباريات واختيار المعلقين والنقل التليفزيوني البدائي الذي لايليق أبدا بأقوى دوري عربي على الإطلاق .

** وليس من المعقول ولا من المنطق أن تكون شبكة فضائية خاصة تمتلك الإمكانات أفضل من تليفزيون حكومي إلا إذا كان هناك خلل في هيئة الإذاعة والتليفزيون التي يرأسها الأستاذ الحبيب داود الشريان والذي أيضا لا أظنه يقبل بأن تكون راحة الرياضي الذي يتابع مباريات الدوري السعودي في المواسم الأخيرة الماضية من خلال شبكة mbc أفضل بكثير من (العك) الذي يشاهده هذا الموسم وهو يتابع أقوى دوري عربي في تليفزيون المملكة العربية السعودية والذي تشرفت يوما بالعمل فيه كمعد ومقدم لبرنامج تأريخ وشخصيات

وأيضا برنامج مشوار الذكريات مع الشخصيات الرياضية والنجوم السعوديين المعتزلين وكنت ولا زلت أتمنى بأن تحظى جميع قنوات تليفزيوننا العزيز بالاهتمام الكبير والعناية الفائقة لتقديم أجمل مايمكن تقديمه للمشاهد واستبشرت خيرا فور صدور أمر وزير الثقافة والإعلام معالي الدكتور عواد بن صالح العواد بتعيين الأستاذ داود الشريان رئيسا لهيئة الإذاعة والتليفزيون وسعدت كثيرا بهذا التوجه الرائع والجميل لما يمتلكه الأستاذ الحبيب داود الشريان من حس إعلامي وفكر ريادي وقدرة فائقة في قيادة هيئة الإذاعة والتليفزيون السعودية إلى أعلى مراتب النجاح والتفوق وهو ماسيتحقق إن شاء الله تعالى في القريب العاجل .

** فالشكر كل الشكر لمعالي المستشار الحبيب الغالي تركي آل الشيخ على اهتمامه الكبير بكل مايتمناه ويأمله ويرجوه كل رياضي ..
** شكرا لمعاليه على تغريدته السريعة والتي أثلجت صدر كل رياضي وأنا منهم فور مشاهدته للجولة الأولى من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ولم يعجبنا إطلاقا اختيار المعلقين الرياضيين للمباريات مع احترامي الشديد لهم وايضا لم يعجبنا النقل التليفزيوني .

** شكرا لمعاليه لأنه وعد بأنه سيعمل على حل هذه المعضلة الكبيرة وذلك باستقطاب معلقين مميزين قادرين على إسعاد المشاهد الرياضي لمباريات أقوى دوري عربي بالتعليق المميز والكلمات الرائعة والصوت العذب حتى وإن دعت الحاجة العودة إلى المعلقين المخضرمين السابقين الذين كان لهم حضور مميز في التعليق مثل محمد البكر، وناصر الاحمد ،وغازي صدقة، ونجله محمد غازي صدقه ، حسن شاكر كما أن وجود المعلق السعودي المتألق والمبدع عيسى الحربين والمعلقين الإماراتيين المبدعين المتألقين فارس عوض وعلي سعيد الكعبي يجعلني كمحب للتلفزيون السعودي أطمح بأن يتم اختيار هذا الثلاثي للتعليق على مباريات الدوري جنبا إلى جنب مع كوكبة المعلقين المخضرمين الذين حتما سيقدمون أجمل مالديهم في الوصف والتعليق على مباريات الدوري السعودي متمنيا التوفيق لأستاذنا العزيز والحبيب داود الشريان في أن يقدم تليفزيوننا العزيز مايأمله كل مواطن عاشق لتراب أغلى وطن.

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *