رجال لا يصلحون للزواج ج4

نيفين عباس

أتناول اليوم فى الجزء الرابع من المقال بعد التحدث عن النموذج الأول والثانى والثالث من الرجال الذين لا يصلحون للزواج وهم البخيل والمضطرب نفسياً والمدمن، الرجل عديم المسؤولية، والرجل المبالغ فى كل شيئ

وهذا النوع من الرجال إحذرى كل الحذر من الإقدام على الزواج من أى نموذج منهم، فالأول ستجدى نفسك أمامه مطالبة طوال الوقت بأن تكونى الأب والأم بالمنزل، رجل عديم الشخصية لدرجة أنه سيكون شخصاً إتكالياً يعتذر دوماً عن أى مسؤولية تلقيها عليه ولن تجديه الرجل المناسب الذى يمكن الإعتماد عليه فى أى موضوع أو مشكلة

هذا النوع من الرجال بالإضافة لأنه لا يمتلك شخصية قوية قادرة على المواجهة، سيكون رجلاً جباناً ولا يمتلك طموح أو ثقة بالنفس، بالإضافة لأن ذلك النوع من الرجال غالباً ما يصاحب ضعفه أنانية فى حب نفسه والإهتمام بها فقط، لأنه يرى دائماً أن بإستطاعتك التصرف فى أى موقف بدلاً عنه، لذا من الأفضل الإبتعاد عن ذلك النوع من الرجال لأنكِ لن تجدى الرجل الذى يوفر لكِ ولمنزلك الأمان والحماية الكافية من الأخرين

يتشابه مع هذا الرجل، الرجل الآخر الذى يعتمد دائماً على اللف والدوران دون أن تصلى معه لنقطة صراحة أو وضوح، رجلاً غامضاً غير مفهوم أهدافه ولا يمكن قراءة ما بداخله بسهولة، ويعتبر هذا النوع من الرجال أيضاً لا يملكون مسؤولية كافية فهو لا يقدر الآخرين ولا يقدر مشاعرهم ولا يهتم سوى لمصالحه فقط، وبكل أسف أن هذا النوع من الرجال يكون فى كثير من الأوقات منافقاً ومحب لذاته ومصلحته فوق كل إعتبار حتى ولو كان الثمن حبك له

فهو لن يكترث لمشاعرك أو حزنك، بالإضافه لأنه سيتكلم أكثر ما يفعل، تجدى معه فى البداية بحوراً من الوعود والأحلام التى تكتشفين سريعاً فيما بعد أنها ما كانت سوى أحلاماً بنيت على قصور من الرمال، وستهدم سريعاً مع هبوب عاصفة المصلحة الجديدة التى يعثر عليها، إحذرى من ذلك النوع من الرجال لأنه لن يقدم لكِ يد المساعدة إلا لمنفعة له من وراء ذلك، وستكون الحياة معه مهددة وغير آمنة لأنه على إستعداد بأن يتركك فى أى وقت فى سبيل السعى وراء من تمتلك مميزات أكثر منك كوظيفة مرموقة أو مال

من المعروف أن خير الأمور الوسط، لكن بعض الرجال يمتلكون مبالغة فى ردود الفعل توصلهم لحد المرض، فقد يتسبب موقفاً بسيطاً بينكم أو حتى العثور على شيئ ما يخصه ليس بمكانه الصحيح فى مشكلة لا أول لها ولا أخر، وعند كل محطة خلاف بينكم سيذكرك بما حدث من أعوام سابقة

الحياة مع هذا النوع من الرجال ستضغط على أعصابك بشكل كبير، لأنك ستكونين معرضة دائماً للدفاع عن نفسك أمام أبسط المواقف، ولن يهدأ أو يصمت بسهولة وسيجلس يناقشك بنفس الموضوع لساعات طويلة، المبالغة لديه فى رد الفعل ستتحول فيما بعد لمرض يجعله دائماً يظهر أمام الأخرين فى دور المظلوم وستصبحين أنتِ المتهمة طوال الوقت

تنخدع بعض الفتيات فى أن نقاشه معكِ طوال الوقت ومعاتبتك حباً وخوفاً من أن يفقدك، وهذا الأمر حدث بالفعل مع أحد الفتيات التى راسلتنى من قبل تطلب منى حلاً لمشكلتها مع خطيبها الذى يعاتبها بالساعات على كل موقف بينهم، قدمت لها النصيحة بالإبتعاد عنه لكنها لم تصدقنى بأن الحب سيتحول فيما بعد لكره وستمل سريعاً من تلك التجربة، أخبرتنى أنها تعتقد أنه يفعل ذلك لأنه يحبها كثيراً ويخشى فراقها، لكن مع النزول لأرض الواقع وبعيداً عن أحلامها الوردية وجدت أن ما قدمته إليها كان عين الصواب، فبعد مدة قصيرة لم تتجاوز الثلاث شهور شعرت بالملل والرغبة فى تركه، لأنها ظلت طوال الوقت تدافع عن نفسها لساعات أمامه على أتفه الأسباب، بل ووصل الأمر بينهم أن يطلب تدخل أسرته وأسرتها، حتى تحول الحب داخلها سريعاً لملل وكره تجاه أفعاله

هذا الرجل لا يختلف كثيراً عن الرجل المبالغ فى الضحك واللهو، لا أحد يكره المرح، لكن هناك فرق بين المرح بأوقات معينة ومواقف معينة والمرح طوال الوقت وفى كل المواقف، هذا الرجل يصعب كثيراً التعايش معه، لأنه لا يحمل مسؤولية كافية تجعله يواجه المشاكل، بل ومع مرور الوقت سيصبح رجلاً بقلب ميت لا يشعر بمعاناة الأخرين

هذا النوع من الرجال لا أنصحك بالإبتعاد عنه وحسب، بل بالهروب منه تماماً، لأنه يتحول فيما بعد لشخصاً سادياً يتلذذ بمصائب الأخرين وتضحكه الأوجاع التى يعانيها غيره، بل وسيكون شخصاً غير أمين على الأسرار وعلى إستعداد أن يسخر منك فى سبيل أن يضحك أو يضحك الأخرين، وسينفق كل أمواله فى سبيل الحصول على السعادة والضحك والمرح دون الإنتباه لحجم المسؤولية التى تواجهه أو المستقبل

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *