عام من الأفعال.. شكرا تركي آل الشيخ

• بدر النهدي

مابين اتفاقيات وقرارات تخطى عددها الستين أشبه بالمستحيل تحقيقها لدى الرياضيين في المملكة العربية السعودية و كأنها كدقيق فوق شوك نثروه ثم قالوا لحفاة يوم ريح أجمعوه ..!! مثلما قال الشاعر ادريس جماع ,

كانت أشبه بما قاله الشاعر السوداني قبل أن يتهادى الى مسامع الشارع الرياضي في سبتمبر من عام 2017 الماضي بتولي معالي المستشار تركي ال الشيخ المنصب ، في البداية كان الاسم الذي أتى ليقود الرياضيين كخبر اعتيادي رافقه خالص الأمنيات بالتوفيق وهو بالنسبة للرياضيين ليس الا مغادرة مسؤول وتولي مسؤول اخر المنصب و لم يكن في الحسبان بأن هذا الاسم وهذا القرار بتعيين معاليه جاء ليحول أحلام الشارع الرياضي الى حقيقة بالفعل الى حقيقة ،

خلال 365 يوما فقط منذ تعيين معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيسا عاما للهيئة العامة للرياضة، كانت التحولات به من كل نحو وصوب خلال عام فقط والاستحداثات به توازي دقائقه، والنهضة الرياضية فيه أسرع من ثوانيه ، ليست مبالغة في ظل هذا الزخم من النهضة والتطور السريع في مختلف الالعاب الرياضية ،

تغيرات جذرية طرأت على الرياضة السعودية بشكل عام وقرارات منذ الساعات الأولى له في كرسي المنصب ارتبط اسم تركي ال الشيخ في اذهان الجمهور السعودي ليس اسم مسؤول فحسب بل نهضة رياضية غير مسبوقة ، ال الشيخ اسم تشكل لدى الجمهور الرياضي في مجموعة وزارات أتحدت لتصلح ما أفسده الدهر في رياضتنا من تراكمات ، لعل قلمي يطول وانا أمتدح شخصا أفعاله سبقت أقوالة ، ما كان لجيلي أن يحلم بمشاهدة المصارعة الحرة أمام أعينه عندما أقيمت في جدة كأعظم رويال رامبل في التاريخ بعد زمن كان فيه استئجار أشرطة الفيديو أو بث قديم هو الوسيلة الوحيدة لمشاهدتها من خلال الفضائيات أن ذاك ، ثم ماكان للرياضي وعاشق كرة القدم لديه مجرد تفكير بأنه سيأتي وقت سيصحب عائلته لمساندة فريقة من مدرجات الملعب ، وماكان للكثير أن يحدث قبل وجود تركي ال الشيخ ،

كيف لا وهو لا يرى سوى حب الوطن أمام عينيه ويعده الدافع الرئيسي للعمل بهذا المنصب ، أتذكر ذات يوم منذ أن تولى تركي ال الشيخ المنصب ظهر في لقاء تلفزيوني ذكر بالحرف الواحد فيه ( اذا لم استطع أن اضبط الوضع سأغادر ) كلمة صدح بها وكانت كالسيف على الفساد و المفسدين على رياضة الوطن وكان ضبط الوضع ديدنه بعد مرور عام منذ توليه المنصب على المستوى القاري والاقليمي و المحلي ، لذا واجب علينا أن نقول له لا تغادر ومازلنا نطمع في المزيد من التطورات التي تواكب رؤية المملكة في 2030 وسنكون داعمين بكل ما أوتينا من قوة ، تركي ال الشيخ في عام فعل ماعجز عنه الكثيرون في شتى المجالات بعد اتخاذ ولاة أمرنا قدوة أولى ورئيسية له ، تركي ال الشيخ شخصية فريدة من نوعها تجمع جانب المسؤول المخلص لوطنه و دينه ، تركي ال الشيخ في عام حكاية انجاز وجب على الرفوف الذهبية التي تحمل صفحات وكتب اسماء العظماء أن تجعل رفا خاصا لآل الشيخ .
[email protected]

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *