رسوب الحكام الدوليين، وبعض حكام النخبة من الدرجة الأولى في أول تجمع مع الرئيس الجديد للجنة الحكام، خليل جلال، وإن كان نائبا.
ماذا يعني ذلك؟ هل هو عدم أداء للتمارين بشكل جيد. هل هو عدم كفاءة لمدربي الحكام. هل هو إحباط لعدم قيادتهم لدوري المحترفين.
أتوقع أنها عدة أسباب مجتمعة، يجب علاجها من لجنة الحكام!!

وإن عذرنا حكام الأولى، فلايمكن بحال أن نعذر الحكام الدوليين، فهم مثل الجندي على جبهة القتال، يجب أن يكون جاهزا، فهو يمثل دولة، وفي أي وقت يكلف بمهمة، يجب أن يؤديها بالشكل المطلوب. وإلا فعليه أن ينزع باجته، ويستريح ويريح!!
***
القسوة أحيانا تكون عن حب للإصلاح، وهذا مانتوقعه بحكم معرفتنا بالدولي جلال،

وكما يقولون بعد ذلك: الكي آخر العلاج، ولن يلام جلال في ذلك لأن المصلحة فوق كل اعتبار، وشهر كاف لإصلاح خلل اللياقة، ومن لم يستطع مسايرة الركب والتطور، فعليه أن يريح ويستريح.

***
الآن يجب أن تشكل لجنة الحكام الرئيسة؛ لأن الانتطار يعطل العمل، وعلى خليل بعد التعديل أن يذهب للأفضل وليس للأسوأ؛ كما حدث في فيلم الراحل محمود عبدالعزيز( خليل بعد التعديل).

ويجب على اتحاد اللعبة دعمه الكامل، وإعطاءه الفرصة لاختيار مساعديه؛ لأن فريق العمل المتفاهم، هو من يحدد أهدافه.
***
دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى، تقريبا، هو الدوري الأهم لدى لجنة الحكام، من خلال قيادة الصافرة الوطنية، ومايحدث من تكليفات غير منطقية، ومناطقية تحتاج من خليل لنظرة، وليته يتابع بعض الحكام؛ سواء” ساحة أو مساعدين” وينظر لجدارتهم، ثم يكون هناك كلام آخر.

***
تركي الخضير، ومحمد العبكري، يجب أن ينظر لهما اتحاد الكرة قبل لجنة الحكام، فهما من سيمثلان الوطن تحكيميا ببطولة أمم آسيا، مع منتخبنا الوطني، ومثلما نريد لمنتخبنا النجاح، يجب أن نعد حكامنا بدوري المحترفين، مع الحكام الاجانب ليديرا منافساتنا؛ ليكونا جاهزين آسيويا، لكي نراهما بكأس العالم القادمة، َمع منتخبنا، إن شاء الله.
خاتمة
زيح جبل ولا تغير طبع.

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *