صواريخ إيران وأذنابها

• د.عدنان المهنا

•• أقول مقتبسا: تلعق (أرضنا) لحظاتها من عدوان يهدد أمن وسلامة الوطن أطلقته الميليشيات.. ثم تتصدى وترمي منظومة الدفاع الوطني أذناب إيران الحوثي وأتباعه!! إنها الآن.. بين انفعال واشتعال!! لأنها: تمشي في موكب الخيبة منذ إنطلاقة إعادة الشرعية في اليمن .. عرس (الموت) الذي صنع إيران منذ التدشين الخبيث (للمد الإيراني) الذي ظهر فعلياً إلى […]

المزيد

أكثر من ٧٩ صاروخاً باليستياً تحبط ملالي ايران!!

• د.عدنان المهنا

•• أقول مقتبسا: عدوان يهدد أمن وسلامة الوطن أطلقته الميليشيات.. ثم تتصدى وترمي منظومة الدفاع الوطني أذناب إيران الحوثي وأتباعه!! عرس (الموت) الذي صنع إيران منذ التدشين الخبيث (للمد الإيراني) الذي ظهر فعلياً إلى حيز الوجود بعد الثورة الإيرانية عام 1979. التي تقاطرت بوصول الملالي إلى السلطة في إيران وإزالة نظام الشاه .!. فاتبع القادمون […]

المزيد

ظاهرة(المعاكسة) أرجوزة سلوكية وهوس لاحضاري!

• د.عدنان المهنا

•• أقول مقتبساً : إن الفكر السلوكي النفسي المتواشج يحدث إنسجاماً بهيجاً بين القلب والعقل..! و يحفل “الشارع الإنساني” وكل ركن يحتضن الجنس الأنثوي بضروب متعددة للسلوك الجريء في معاكسة النساء!! وتختلف ردود الأفعال، وتتعدد المواقف في هذا الموضوع، الذي أصبح “ظاهرة بشرية”؛ باعتباره “دراما اجتماعية طبيعية”، ولأنه لا يزال يتكرر ضمن المشاهد اليومية الحياتية […]

المزيد

“صناعة النجوم بمنهج وفكر رياضة المجتمع!!”

• د.عدنان المهنا

**ليس أروع من أن نستحضر حضورًا كامل البهاء في الكتابة، عمّن تسنم مهام رياضة المجتمع؛ خاصةً هذا الذي امتلك باكرًا سحر الانتصار يتقاطر به لعشاقه، كما حديث القلب إلى القلب، وعرف كيف يزرع في كلامنا عنفوان الفعل الكتابي.. وكلما نفثنا “بإذن الله “كلمة من ريشه، أو من أفواهنا استحالت – بحول الله، وقوته – إلى […]

المزيد

( الرمزُ… نظمناه قصيدةً على قاماتِ السنابل! )

• د.عدنان المهنا

**لقد ظفر المحبون بالرمز (خالد بن عبدالله ).. بوجهه الذهبي بجذره العربي بالفضيلة ..!! فكتبوا له سطوراً أخرى لمجده مع الملوك ولنهاراته !! كتبوا ..صفحاتٍ ذهبيةً للياليه، وفجره مع الأمجاد !! للحب.. الذي أتى بالأسود إليه !! **ففي (حنوه) إلتياع الرمز والذي حين أمر كان يمضي به (الناس) دامغين طوقاً مضيئاً..! طوقٌ نوراني يُغري حمائم […]

المزيد

(إلى كريستيان ..إليكم ..إلى الأسود..!؟)

• د.عدنان المهنا

•• يرى (إدريس الزمراني) في (ألم الأصبع) أن الكاتب يغوص في فنجان قهوته.. ويغيب في شرفات إحساسه، طيفاً يبحث عن حقيقته..! ••و أنا ككاتب (رياضي قرطاسي) و(اجتماعي عنكبوتي) وبالعمر الكبير الخواء “متواضع !.. إذ تتسع عيناي، أشرع في ملاحقة طريدتي الرياضية والثقافية للموقف الحياتي، أُسدِّد خيالي نحوها بعناية, وأنسج من إحساسها شبكة، أرتق جنباتها برهافة، […]

المزيد

(آهات علي حميد غمغم بها صوته الشجي.!)

• د.عدنان المهنا

**لا يتوارى العملاق “علي حميد” عن نبوغه السرمدي في التعليق الرياضي، وإن كان عاشقوه، قد حدقوا خلسة في إبداعات ثقافته، وصوته، وحضوره الفني المتمايز طيلة عقود!! * فقد كان رياضياً ممن يسرجون الإبداع، والإمتاع، بإشراق المحيا، والنوايا النقية، والوفاء في إطاره القرنفلي .. ولذة سعادته! **كان حين عندما يلامس نبرات صوته، وحماسه، وحياديته، وحروفه بالورقة […]

المزيد

(وليد.. شاب نابغة من فرسان الوطن..!!)

• د.عدنان المهنا

•• بلى.. فالشاب، وليد عبدالرحمن الغامدي، الفارس الشاب النابغ، وصاحب المركز الأول في بطولة المملكة الأردنية، للخيل العربية، والمركز الثاني في التأهيل لبطولة بلجيكا، والميدالية البرونزية، والمركز الثالث لبطولة بلجيكا الدولية. وبطل كأس الاتحاد السعودي للفروسية للهواة لعام ١٤٣٨ه. و قائد، ومؤسس فريق الفرسان الهواة ، وصاحب المركز الثاني في بطولة خادم الحرمين الشريفين، وتحقيقه […]

المزيد

“يتقاطر الأهلي .. بالأناقة الكروية !! “

• د.عدنان المهنا

••مرةً أخرى .. هو (الأهلي) إذن ؟! غالباً ما يأتي عشاقه في طبق من (ذهب)! أو في آخر رقم بطولي من (عرس) منتظر! ••وقد يأتي هذا الأهلي من قصيدة مسفوحة على زفرات الأبطال بقيادة الفارس “عمر السومة” يُطاعن فيها خيلاً فوارسها ناؤوا “الأطلال”الخضراء بمزن العين، أو لعلّه القلب!!! •• هكذا هو “الأهلي” قرب موانئ الماضي […]

المزيد

(الملكي.. برسم خطوات وآهات الانتصارات!)..”من طيوب كاتب متفائل”

• د.عدنان المهنا

••الأهلي والعقيد عمر السومة يَشْخَصان… يحملان كل الملامح والسجايا البطولية، ويتشكلان في صناعة (انتصارات، وبطولات النادي الملكي)، فقد أكد السومة مراراً بأنه إنجاز أهلاوي آخر، في سفير الوطن مثل ( قوس قزح ) بكل الألوان وكل الأحجام .. •• وببشارات الفرح، وآهات “تفاؤل الانتصارات” المظفورة .. يجئ ( الوجه الأهلاوي ) الأخضر مع الملكي بزوادته: […]

المزيد