“خالد قاضي: حُمَّ الفراقُ وَطنّ البكاء!!”

• د.عدنان المهنا

** ماذا عسى المرء أن يقول، وقد عقد (الحزنُ) اللسان.. وصدع الخطبُ الفؤاد.. واكتوى الأحبة بلوعة الفراق المفاجئ ؟! ونبأ الرحيل الذي أذهل العقول وألهب المشاعر؟! ماذا عساه أن يقول، وقد لبىّ داعي ربه الإعلامي الرياضي (خالد قاضي ) صحفي حكيم ومحسن بالقول، كرس حياته وجهوده يواري صدى رياضة الوطن، وناديه الأهلي والأندية الأخرى ويرافق […]

المزيد

“د.العيسى:التصادمية فقاعات تتلاشى.!”

• د.عدنان المهنا

** هل نستطيع أن نتحرر ولو تدريجياً من نرجسية تلميع المنظر؟! وهل بمقدورنا أن نعترض وبأعلى صوت بأن أعطاباً مزمنة تهدد ذواتنا بعاهات التفاخر الفتاكة والفوقية والشوفينية؟! وهل نحن صادقون مع أنفسنا فيما نحمله من تصادميات رياضية نستهلكها “بالأنا المتضخمة” ونؤثث بها “خطاب الواقع”؟ هذه الاسئلة أطرحها كمدخل أؤيد به تصور “المشهد الرياضي ” ولبعض […]

المزيد

وللرياضة عيدُ اللَّحمة واللُّحمة!

• د.عدنان المهنا

ـ في كل عام نحن الرياضيين نبقى مع (العيد الكبير)، نحتمي وجدانيًّا، نقرأ له (السلامات)، ونتطلع لأريج الوجد، وشذى الأحلام المسافرة لذواتنا. ـ وعيد الأضحى في كل عام يحاكي (ثغاء الجدي)، الذي تُلّ قبل أن نخلج السكين فوق رقاب الأضاحي، فنحسُّ بشيء من هَسيس الفرح ينداح من الكف والزند والمعصم. ـ عيدٌ هو إذن .. […]

المزيد

استنطاق “الحدث الرياضي” بكل تجرد..!

• د.عدنان المهنا

**الكاتب الأستاذ علي بركات .. بحث عن “سمو العاطفة” فقرب من الوجدان الملكي ، لأنه خلق لدى القارئ “لذة العبارة أو انفعالاً تأريخياً” استجلب التزاوج بين شخصية الراصد للتاريخ،وبين الشعور الحضاري للوقائع والأحداث الرياضية الأهلاوية في السرد الحكائي الحقيقي، لافظاً الاختلاق أو الزعم. أو تزييف المخيلة وألحان الانفعال النموذج التأريخي بهكذا مقال لا يشوّه الواقع […]

المزيد

( ماجد..بِتنا نُكحِّلُ به الأجفان..!)

• د.عدنان المهنا

** “الأسطوري الجميل ماجد عبدالله ” **كان يُغرهدُ بالكرة ماجد..! بقامته، وبهتاف عاشقيه ومألوفهم .ازدانت به أقلامنا وكنت شخصياً أبات أكحل أجفاني لمن يشعل نور أفراح الوطن في عمري بأكمله ولا تتعب عيناي من فيروز عينيه وهو يستل الأهداف التي لازالت تتوهج في ذاكرة العبير **ومن غطيط شذى أهدافه كان جعل للوطن بالخليج وآسيا العظمى […]

المزيد

“صوتُهُ الصامتُ سلطنةٌ و نشوةٌ عاليةٌ!”

• د.عدنان المهنا

** يقول عالم الرياضيات (فيثاغورس): بالكون نغم والكون عدد ونغم.. أما الشاعر العربي (محمد مطر) فيضيف مفصلاً: ثمة.. بالكون بناء موسيقى ومعزوفات طبيعية لكائنات خلقها الله، عز وجل!! وهي غاية في الجمال الصوتي، وربما كنا لا نسمع معظمها؛ لأن علاقتنا بفهم الكون ضعيفة!! لكن (النشاز).. أو الصوت النشاز، هو ما يصنع (الإيقاع) وعلاقته به علاقة […]

المزيد

“الوطن .. النخلة القصيدة في روسيا!”

• د.عدنان المهنا

** في ظني .. أن اختراق كل أشكال المطابقة تجاه فريق المنتخب السعودي، سفير الوطن، وأحد سفراء العرب في البطولة العالمية لكرة القدم الممتازة “بطولة الأوطان السوبر”بروسيا كانت ترحل دائماً صوب اللا متوقع؛ لولم يطمح لها الأخضر ثانيةً تجاه الفوز، والحضور الجميل ولو عل شقيقه منتخب مصر ! ** ولكن كان ينبغي أن أرى في […]

المزيد

” نظرية الأشقاء أفق ثقافي واسع.!”

• د.عدنان المهنا

** و نعم .. أيضاً : إن “الأشقاء المصريين ” هم أساتذتنا بمنهج ومصطلح حر ، يوقفنا على نسيج أخوي مميز، وتقصٍ للمتون وارتهان للفرضيات العاطفية، والعقلية الفكرية العذبة القائمة على “نظرية الحب”.. وهي نظرية فكرية وإبداعية وجدانية مستقلة.. ذات أبعاد فنية خاصة وذات منظوماتاإصطلاحية، يملك مفرداتها “الأشقاء”، وتتوافق مع تاريخهم، وحضارتهم..! “كنظرية الأخوة “تماما!. […]

المزيد

“الشاعر الراقي المُفْعَمُ بالألق ..!”

• د.عدنان المهنا

** في هذا الفضاء المتموج فسيفساء كما يصفه ويرأسه الكاتب والمؤرخ الرياضي الأستاذ العذب(محمد القرني ) جادت القرائح بالغيث الشعري، وأمطرت الديم الشُّم ملء هذا الرحاب رجل القصائد والكلمات التي تعبر عما يختلج في دواخل الشعراء والأدباء “الأسود” وما يعتلج فيها من رؤى تجتاز الأعين حدساً وفراسة واسترسالاً وثاباً للسان والجبين.. والشاعر الأهلاوي الفذ (الأستاذ […]

المزيد

لن ننساك يا رمزًا تركض على قلوبنا!

• د.عدنان المهنا

•• لا زلتُ أعترف.. بعد هذا العمر (الطويل الخواء).. أني نجحت في أمر واحد مهم. نجحت.. في أن أجعل “إعلامياً فقط” من شخصية الرمز (الأمير خالد بن عبدالله).. صديقة لي!! وحده الصديق الكبير.. قدير على أن يطيل عمر الصداقة..!! ** إن (الرمز الرائع) صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالله لا يستهويني بمفردي!! فهو كشهقة […]

المزيد