وَهَن في ألعاب الأهلي !

• ياسر النهدي

*في الأهلي غابت الحقيقة، وضاع معها مفتاح المنافسة .. فاليوم لا تدري ما الذي حدث، أو الذي سيحدث بين عشية وضحاها؛ حتى باتت جماهيره المغلوب على أمرها.. تردد: لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ! *اليوم.. ونحن نشاهد “الوَهَن” بين أضلاع الكيان الأهلاوي، لا نستغرب خسارة كرة الطائرة من الاتحاد بثلاثة أشواط مقابل لاشيء، بعد […]

المزيد

باوزا والأخضر.. ياصابت أو خابت !

• ياسر النهدي

في كل دول العالم المثقفة كروياً، والتي تتطلع إلى تكوين منتخب لديه القوة والتجانس للارتقاء بمستوى لعبة كرة القدم عالمياً، لا تجد في قاموس الجهاز الفني القائم على منتخباتها طريقة” ياصابت أو خابت” ! *صحيح… اليوم بات الشح الهجومي هاجسًا كبيًرا في أروقة الأندية السعودية، بعد افتقاد العديد من المهاجمين السعوديين فرصة تمثيل الفريق كأساسي، […]

المزيد

ماجد عبدالله.. وأبناء جيزان !

• ياسر النهدي

• الأسطورة ماجد عبدالله، الذي نشأ في درة البلدان العربية، ومرجع الأديان السماوية، المملكة العربية السعودية، التي خدم من خلالها علم بلاده في جميع المناسبات الرياضية، عبر المستديرة – كرة القدم- حتى بات يزرع الصحراء بأهدافه فاخضر تاريخ اللعبة، بتحقيق أهم وأول البطولات لبلاده- كأس آسيا- ثم تلاها بالكأس الآسيوي الثاني، قبل أن يصعد بمنتخب […]

المزيد

من أضاع هيبة الأهلي !

• ياسر النهدي

• الفريق ذو الهيبة، هو الذي يمتلك هوية البطل التي اكتسبها من بطولاته، وتمرسه في إيقاع حضوره مع المنافسين في أي مباراة ! • الأهلي الذي شاهدناه في الآسيوية، وقبلها في انطلاق الدوري السعودي. ليس الأهلي الذي جمع النقاد والمتابعين أنه صاحب الحظ الأوفر في المنافسة على أي بطولة؛ سواء داخلية، أو خارجية ! • […]

المزيد

الأهلي والعاصفة الآسيوية!

• ياسر النهدي

• كرة القدم ومنافساتها، أشبه بنظام الغابة. فالبقاء فيها للأفضل، أو الأقوى … على طريقة المثل.. “إن لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب” حيث البقاء للأقوى. أما الضعيف فمصيره أن يكون فريسة سهلة للفرق الأخرى! • النادي الذي لا يعتمد على تجهيز عناصره؛ فنياً ولياقياً، بالإضافة إلى مدرب ذي فكر عالٍ، يستطيع أن يسير أمور فريقه […]

المزيد