الأرشيف الرياضة

الاتحاد أفلت من القبضة الحزماوية .. والهلال اكتسح نجران بسباعية

متابعة/ حميد الخضيري وحمود الزهراني
تصوير: عبدالمنعم عبدالله ..

نجا الفريق الكروي الاتحادي من الخسارة الأولى التي كان قاب قوسين او ادنى منها على يدي فريق الحزم امس في المباراة التي جمعت بينهما في الرس وانتهت بالتعادل الايجابي بثلاثة اهداف لكل منهما في ختام منافسات الجولة (14) لمسابقة دوري المحترفين، وجاءت الأهداف الستة في شوط المباراة الثاني، وكان الحزم البادئ بالتسجيل عن طريق حمادجي في الدقيقة (53) وعادل سلطان النمري للاتحاد في الدقيقة (64) ويعود حمادجي ليحزر هدف التقدم للحزم في الدقيقة (67) ليكرر النمري التعادل للاتحاد بالهدف الثاني في الدقيقة (88) ومرة ثالثة يتقدم الحزم عن طريق وليد الجيزاني في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع الذي احتسبه حكم المباراة ومدته خمس دقائق، ولكن ابى نايف هزازي الا ان يسجل هدف التعادل الثالث للاتحاد ليحفظ ماء الوجه للمتصدر الذي اضاف نقطة لرصيده ليصبح (37) نقطة وليضيق الفارق بينه وبين وصيفه الهلال الى نقطة واحدة فقط بعد ان اكتسح الهلال ضيفه نجران امس بسباعية نظيفة كان نصيب القناص ياسر القحطاني منها اربعة اهداف (سوبر هاتريك) وهدف لكل من المبارك والفريدي وويلهمسون.
الحزم × الاتحاد
جاءت البداية هجوميه من قبل الفريق الاتحادي في ظل تراجع فريق الحزم خلال الخمس الدقائق الأولى ولكنه سرعان ما عاد ليجاري فريق الاتحاد من خلال تبادل الهجمات وسنحت للمهاجم نايف هزازي فرصة التسجيل بعد شبه الانفراد ولكن لم يحسن التعامل مع الكرة بشكل مناسب، وتبادل الفريقان الهجوم وكانت هجمات للفريق الاتحادي هي الاخطر مع افتقاد لاعبي الحزم للتركيز، ولم يفلح لاعبو الاتحاد في ترجمه فرص الركنيات المتكررة التي منحت لهم في المباراة وكانت اخطر تلك الفرص التي ارتدت من العارضة من رأس حمد المنتشري.
وفي المقابل اعتمد لاعبو الحزم على الكرات المرتدة واستغلال سرعة صفوان المولد وقد وضح تأثر فريق الاتحاد بغياب قائد الفريق محمد نور بسبب الإيقاف ولم يفلح كالديرون في تجهيز البديل على الرغم من وجود اللاعب صالح الغوينم على دكه الاحتياط واعتمد فقط على محمد امين ومناف ابو شقير.
وفي الدقيقة 33 يهدر وليد جيزاني فرصة التسجيل للحزم بعد تلقيه تمريرة من احمد مناور بعد مواجهته لحارس الاتحاد مبروك زايد ويعود مره اخرى وليد جيزاني ويهدر فرصة محققه بعد انفراده بمبروك زايد ليطوح بالكرة فوق العارضة في الدقيقه 42 ويواصل الفريقين تبادل الهجوم السريع وينقذ مبروك زايد مرماه من كرة راسية سددها وليد الجيزاني امسك بها زايد على دفعتين ليعلن بعدها الحكم عبد الله القبيسي نهاية الشوط الاول بتعادل الفريقين بدون اهداف.
الشوط الثاني
مع بداية هذا الشوط زج مدرب الاتحاد كالديرون بالبديل الاول المهاجم عبدالعزيز الصبياني بديلا عن محمد امين لزيادة الفاعلية الهجومية لفريقه والبحث عن نتيجة المباراة فيما واصل الحزم تهديده عبر الكرات المرتدة وفي غفلة من لاعبو الاتحاد اقتنص المهاجم حمادجي في الدقيقه 53 كرة عرضية متقنة ليسجل هدف فريقه الاول لاعبي الاتحاد وخاصة في وسط الملعب مما سهل لفريق الحزم الضغط عن طريق الاطراف من قبل حمد العيسى الذي وجد ممرا سهلا من خلال عدنان فلاته وفي الدقيقة 62 اجرى كالديرون تغييره الثاني بدخول عماد متعب وخروج مناف ابوشقير وفي الدقيقة 64 ومن كرة تماس تصل لراس سعود كريري الذي مررها بالرأس لتصل عرضية للاعب سلطان النمري الذي اسكنها شباك الحزم مسجلاً هدف التعادل ليعود الاتحاد لاجواء المباراة من جديد.
ويستثمر حمادجي ركنية ليسجل الهدف الثاني للحزم في الدقيقة 67 بسبب ضعف الرقابة على اللاعب من قبل دفاع الاتحاد.
ويجري مدرب الحزم عمار سويح تغيره الاول بإخراج صفوان المولد ودخول هشام صبياني ويرد مدرب الاتحاد بتغييره الاخير بدخول صالح الصقري وخروج عدنان فلاته لتفعيل منطقة الجهة اليسرى لفريقه وينشط لاعبو الاتحاد بعد إحساسهم بالخطر بفقدان نقاط المباراة فيما يعود الحزم لتكثيف دفاعاته للمحافظة على النتيجة ويهدر عماد متعب فرصة العمر بعد مواجهته لحارس الحزم سعيد الحربي ولكنه يسدد الكرة فوق العارضة مهدراً فرصة التعديل في الوقت الحرج من الدقائق الأخيرة ولكن سلطان النمري يسجل هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 88 ليعيد الأمل مجددا للاتحاد بالنجاة من الخسارة واحتسب الحكم وقتا بدل الضائع لمدة خمس دقائق ومن ارتباك دفاعي اتحادي اعتقاداً بأن مهاج الحزم وليد الجيزاني في موقف متسلل ليواجه حارس الاتحاد مبروك زايد ويسجل هدف الحزم الثالث ولم يدخل الياس قلوب لاعبي الاتحاد ويعكس نجم المباراة سلطان النمري كرة جميلة تجد راس نايف هزازي المتمركز ليعيد الامل للاتحاد بتسجيلة هدف التعادل الثالث ليعلن بعدها الحكم نهاية المباراة بتعادل الفريقين بثلاثة اهداف لكل منهما جاءت كلها في شوط المباراة الثاني.
الهلال × نجران
حضر الهلال مبكرا امام نجران من خلال الهجوم الضاغط على مرمى العامري من اول دقيقه طمعا في الحصول على الثلاث نقاط بعد تعثر المتصدر الاتحاد بالتعادل امام الحزم وكان من المنطقي ان يبادر الهلال بالهجوم الذي شارك فيه القحطاني من البدايه بجانب العنبر ورغم ذلك لم يكن فريق نجران بالفريق السهل وشاطر الهلال من حيث الدفاع المحكم واللعب رجلا لرجل واكتفى في الهجوم بالاعتماد على المرتدات السريعة.
موجات هجومية متتالية للهلال وقف لها الدفاع النجراني والحارس العامري بالمرصاد ولكن كثرة الدق فكت اللحام أخيراً وبالتحديد عند الدقيقه 29ومن هجمة هلاليه تصل الكرة الى ياسر القحطاني الذي لم يتأخر في ايداعها على يمين العامري بتسديدة قوية كهدف هلالي اول وكنتيجه معقوله ومنطقيه وهوالهدف الذي رفع المعنويات والروح الهلالية وتتكرر الفرحه عند الدقيقه33بالهدف الثاني للهلال من كره وصلت الى ياسر القحطاني داخل الـ 18 عالجها في الشباك مباشرة دون أن تنزل الكرة للارض، ومن ارتداد سريع لنجران عند الدقيقه36كاد ولسون أن يقلص الفارق بعدمواجهته للدعيع ليسدد كرة قوية ولكن تألق الدعيع وخبرته كالعادة تصديا لها ومع استمرار الضغط والهجوم الهلالي يرسل الزوري كرة عكسية للقحطاني الذي تقدم ليواجه الحارس النجراني ولكنه تعرض لعرقله ليحتسب الحكم تسللا لصالح نجران بعد مطالبة القحطاني بجزائية.
وفي الشوط الثاني واصل الهلال السيطرة الميدانية ودانت له الافضلية وسط محاولات نجرانية عبر المرتدات التي كان لها الدعيع بالمرصاد ولكن الحرص الهلالي على تعزيز النتيجة كان حاضرا من خلال الهجوم المرتب والمنطقي وفي الدقيقة 58 ومن هجمة منسقة يمرر القحطاني للعنبرداخل الـ 18 النجرانية ثم بالكعب الى الفريدي الذي واجه العامري ليرسلها من فوقه في المرمى كهدف هلالي ثالث.
ويستمر الشلال الهلالي بالهجوم الضاغط وفي الدقيقة 66ومن كرة عالية ارسلها ويلهمسون من وسط ملعب نجران على رأس القحطاني الذي اودعها بحرفنة في شباك العامري كهدف هلالي رابع وهاتريك له لتنفتح الشباك النجرانية وسط استسلام للاعبي نجران، وفي الدقيقة 68ومن عكسيه للعنبر تصل الكرة الى ويلهمسون داخل الـ 18 ليخترق الدفاع ويسددها ارضية تستقر على يمين العامري كهدف خامس ويستمر التفوق والسيطرة والتهديد المباشر ارضا وجوا على مرمى العامر وسط ضياع كبير من قبل لاعبي نجران الذين احبطتهم الخمسة وفي الدقيقة76 ومن هجمة جانبية قادها فهد المبارك يتوغل ومن على خط18 يسدد كرة قوية تعود من العارضة العلوية الى المتمركز والهداف والنجم ياسر القحطاني الذي استقبلها بصدره ليسددها قوية في المرمى على يمين العامري كهدف هلالي سادس و(سوبر هاتريك) للقحطاني والأهداف التي ضاعت اكثر وكانت كفيلة بأن تصل النتيجه الى عشرة اهداف لو استغلت الفرص جيدا وفي الدقيقة 84ومن خطأ هلالي من خارج الـ 18 سدد القحطاني كرة قوية تعود من العارضة العلوية لتجد المبارك الذي اكملها في المرمى كهدف هلالي سابع، زلزال هلالي قوي ضرب نجران واستحق به الفوز وعودة قوية لهداف الهلال ياسر القحطاني ليرد الهلال الصاع صاعين لخسارته في الدور الاول ورفع الهلال رصيده الى36 نقطة ليصبح الفارق بينه وبين الاتحاد المتصدر نقطة واحدة فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *