الأرشيف ملامح صبح

هدوء نسبي

الخنساء الصغيرة
بوح لا ينتهي!

التآلف
ما يجي من زود وصل
أو يجي في حد نصل!
تخلقه ومضة صغيرة
بين أرواحٍ كبيرة!
ما تجيد إلا النظافة
وما تبي إلا الحصافة!
وصفها: إنسان يحلم
ملكها: قلبٍ ما يظلم!
إن عطت .. تعطي محبة
تترك الشر وتكبّه!!
ولو بغت تقدر تحارب
تؤذي الكل وتضارب!
بس تبقى أرواح غير
ما تقدّم إلا خير
تلبس الأبيض نقا
و/ا/تسربّل بالتُقا!
وتترك الأسود لناسه
من يجيدون النجاسة
ما تفكر تقتفيهم
تاخذ الشر وتجيهم
تطلب الله يهدي ظالم
يعطي النصر لـ مُسالم
ويشغل المؤذي بـ نفسه
ينقهر .. يزداد نحسه!!
وما يجنّح بالمساحة
إلا أرواح السماحة
اللي لا تجرح بشر
تزرع الصحرا شجر
ترسم البسمة شذى
ما يغيرها الأذى
:
:
:
هذا نص بلا نهاية
ما يعرْف إلا البداية
إن قريتو محتواه
بانت فصول الحكاية!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *