محليات

مسؤول أردني يثمن دعم المملكة للاجئين السوريين في الأردن

عمان – واس
أعرب الأمين العام للهيئة الخيرية الأردنية أيمن رياض المفلح عن تقديره للدعم الذي قدمته المملكة العربية السعودية لللاجئين السوريين في الأردن.
وقال المفلح في تصريح أن مساعدات المملكه لللاجئين السوريين في الأردن بدأت بالوصول منذ بداية الأزمة السورية حيث تسلمت الهيئة الخيرية الأردنية مساعدات عينية من الحملة ليتم توزيعها بالتعاون مع مكتب الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين في عمان.
ولفت الانتباه إلى أن الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين قامت بتقديم جميع أنواع المساعدات الغذائية والطبية والإغاثية لعدد كبير
من اللاجئين السوريين سواء داخل مخيمات اللجوء بالمفرق أو بالأزرق والرمثا وأيضا للسوريين المتواجدين بالمحافظات والمدن الأردنيه كافه والتنسيق مع
الهيئة الأردنية وذلك لتسهيل عملهم بمساعدة وتوزيع المساعدات للاجئين السورين بصورة سريعة وفاعلة.
وأفاد الأمين العام للهيئة الخيرية الأردنية بأن ما قامت به الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين وما تقوم به حاليًا قد خفف العبء عن كثير من المنظمات الدولية والتي تعمل بتقديم الإغاثة للسوريين ، بالإضافة إلى نوعية وجودة التبرعات التي كانت تقدمها الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين.
وأشار إلى أنه مع افتتاح مخيم الزعتري للاجئين السوريين تقدم القائمون على الحمله الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين بطلب فتح مركز طبي بالمخيم الذي أصبح الآن مستشفى متكامل وقد تولى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن متابعة هذا الموضوع ووضعه موضع التنفيذ حيث تم افتتاح مركز طبي سعودي في مخيم الزعتري.
وأكد المفلح أن الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين قدمت ولا تزال تقدم المساعدات للاجئين السوريين سخاء وكرم، إضافة إلى ما قدمته الحملة من مساعدات للمواطنين في الداخل السوري عن طريق المنظمات الدولية.
واختتم المسؤول الأردني تصريحه بتوجيه الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – والشعب السعودي الكريم على دعمهم المستمر وتقديم المساعدات للاجئين السوريين ، معرباً في الوقت نفسه عن شكره للقائمين على الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين حيث كان لهذه المساعدات أطيب الأثر في تخفيف معاناة اللاجئين السوريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *