الأخيرة

2017 الأقل دموية للصحفيين

باريس ــ رويترز
أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” مقتل 65 صحفيا خلال عام 2017 في انحاء متفرقة من العالم بينهم 50 محترفا و7 “مدونين” و8 “متعاونين مع وسائل الاعلام”.
وقالت المنظمة في حصيلتها السنوية التي اصدرتها امس “الثلاثاء” ان هذا الرقم يجعل من 2017 السنة الأقل دموية للصحفيين المحترفين منذ 14 عاما.
واوضحت المنظمة التي تتخذ مقرا لها في باريس، ان مرد ذلك هو تأمين حماية افضل للصحفيين، ولكن ايضا بسبب ان الدول التي اصبحت في غاية الخطورة “تفرغ من صحفييها”.
ومن أصل حصيلة الصحفيين الـ65 الذين قتلوا من محترفين وغير محترفين، تم اغتيال 39 منهم او استهدافهم بشكل متعمد، فيما قضى 26 اثناء ممارسة مهامهم.
وتبقى سوريا الدولة الأكثر خطورة في العالم بالنسبة للصحفيين مثل العام الماضي، مع مقتل 12، متقدمة على المكسيك التي قتل فيها 11، وأفغانستان 9 والعراق 8 والفلبين 4.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *